موقع الصراط ... الموضوع : ينبغي تنقية الشعائر
 
الخميس - 28 / محرم / 1439 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  ينبغي تنقية الشعائر  
   
  كتب بتاريخ : الأربعاء - 29 / ذي الحجة / 1436 هـ
     
  الشيخ محمد الهنداوي
محمد الهنداوي هذه عبارة يجب ان نقف عندها طويلا في النقاط الآتية:
١- تقسيم الممارسات المعروفة بالشعائر الى شعائر شرعا وغيرها فالشعائر هي الثابتة شرعا بنص شرعي من الكتاب والسنة المطهرة لمحمد وآل محمد ص قال تعالى (ان الصفا والمروة من شعائرالله ) اما ما يبتكره الناس من ممارسات ويسمونها بالشعائر فلا يتحول الى شعائر حتى لو قام به الملايين.
٢- ان عددا من الفقهاء الفطاحل ومراجع الدين حرموا الكثير من الممارسات كالتطبير والزنجيل بالالات الجارحة و المشي على الجمر و الممارسات الاخرى التي يلزم منها توهين المذهب اوإيذاء النفس او تفويت واجب شرعي كالوضوء او الصلاة وغير ذلك.
٣- اليكم اسماء بعض الفقهاء والمراجع الذين حرموا التطبير المرجع الخامنئي المرجع بهجت المرجع ابو الحسن الأصفهاني المرجع الحائري المرجع جواد التبريزي المرجع مكارم الشيرازي المرجع محسن الامين المرجع فضل الله المرجع اللنكراني المرجع نوري الهمداني المرجع السيستاني في احد رأييه المرجع اليعقوبي وعشرات المراجع والفقهاء وتوجد آراء للفقهاء تقول ان التطبير تضييع للعزاء الحسيني اي انه يضر بأهم شعيرة حسينية.
٤- ان الفقهاء الذين لم يحرموا التطبير لم يقولوا بوجوبه او باستحبابه بل ان كلماتهم تفيد الجواز وبشروط وهي اقرب في دلالتها الى المنع من التطبير وليس الدفع باتجاهه.
٥- معنى الجواز اي الإباحة وليس فيه اي اجر ولو كان التطبير عملا يؤجر عليه فاعله لما سبق اليه العوام المراجع والفقهاء هل رأيتم مرجعا يتطبر ؟حتى من القائلين بجوازه؟.
٦- عندما يفتي الفقهاء بحرمته أوعدم صلاحه كما أفتى الامام الخميني ولا قائل بان من يأتي به يثاب عليه وهناك من قال بحرمته الا يجب تركه ؟ ولو من جهة الشبهة في الحرمة ؟

 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com