موقع الصراط ... الموضوع : العلاج بالهواء
 
الأربعاء - 27 / محرم / 1439 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  العلاج بالهواء  
   
  كتب بتاريخ : الأربعاء - 29 / ذي الحجة / 1436 هـ
     
  إن الهواء النقي كما هو لابد منه لصيانة الصحة، كذلك لا غنى عنه في معالجة الأمراض، فالمصاب بالنقرس مثلاً إذا عولج بالبخار الساخن يعرق بكثرة وتلين أعصابه وتستريح مفاصله، وهذا القسم من علاج البخار يسمى (الاستحمام التركي).
ومن كان يشكو حمى شديدة فليجرد من ملابسه، ويلقى في الهواء الطلق، تنزل الحرارة حالاً، ويشعر براحة بينة، وعندما يحس بالبرد فيلفلف في ثوب فيعرق حالاً وتزول الحمى سريعاً.
ولكن ما نفعله عادة هو على عكس ذلك تماماً، حتى إنا نمنع المريض من البقاء في الهواء الطلق ولو أراد، بنفسه، ونغلق عليه جميع أبواب حجرته ونوافذها ونغطي جميع جسده مع رأسه وأذنيه باللحف والأغطية، فتكون النتيجة أن المريض يجزع فيزداد ضعفاً عن مقاومة مرضه، ينبغي أن نفهم أنه إن كان سبب الحمى شدة الحر.
فالعلاج بالهواء الذي ذكر آنفاً غير مضر أصلاً، ويشعر بتأثيره حالاً، نعم يجب الاحتراس لئلا تأخذ المريض القشعريرة في الهواء المطلق، فإن كان لا يستطيع البقاء عارياً فيجوز تغطيته جيداً بالدثار.
إن تغيير الهواء علاج مفيد للحمى المزمنة وغيرها من الأمراض، فالعادة العامة التي جرت بتغيير الهواء ليست إلا عملاً بأصول العلاج الهوائي، وكثيراً ما نغير إقامتنا متوهمين أن البيت الذي تعاوده الأمراض محل الأرواح الشريرة هذا وهم محض.
إن (الأرواح الشرية) الحقيقة في مثل هذه الأحوال إنما هي الهواء الفاسد في داخل البيت، إن تغيير البيت يتبعه تغيير للهواء، وهذا هو الذي يدفع المرض، إن العلاقة بين الصحة والهواء قوية جداً حتى إن التغيير القليل له يؤثر حالاً تأثيراً رديئاً أو حسناً، يستطيع الأغنياء أن ينتقلوا إلى أماكن بعيدة، وأما الفقراء فكذلك يستطيعون الانتقال من قرية إلى قرية، أو على الأقل من بيت إلى بيت، بل إن تغيير مراعاة الأحوال ليكون للتغيير نفع حقيقي، فالمرض الذي سببه الهواء الرطب مثلاً لا يمكن علاجه بالانتقال إلى محل رطب، وبما أن الناس لا يهتمون بمثل هذه الاحتياطات البسيطة الاهتمام الكافي لذلك لا يجدي تغيير الهواء نفعاً في أكثر الأحيان.
إن هذا الباب قد احتوى على بعض الأمثلة البسيطة لاستعمال الهواء علاجاً للأمراض.

المصدر: سلامة الروح وراحة الجسد، التجارب الصحية والغذائية للزعيم الهندي المهاتما غاندي
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com