موقع الصراط ... الموضوع : حال الأرض يوم قتل الحسين (ع)
 
الإثنين - 28 / ذي القعدة / 1438 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  حال الأرض يوم قتل الحسين (ع)  
   
  كتب بتاريخ : الأربعاء - 7 / محرم / 1437 هـ
     
  قال ابن حجر الهيثمي: (ومما ظهر يوم قتله من الآيات أيضاً أنَّ السماء اسودَّت اسوداداً عظيماً حتى رؤيت النجوم نهاراً، ولم يرفع حجر إلا وجد تحته دم عبيط)، والدم العبيط هو الطري غير النضيج، الصواعق المحرقة: 192 .
وورد في تاريخ دمشق لابن عساكر 14/229-230:
عن زيد بن عمرو الكندي قال: (حدثتني أم حيّان قالت: يوم قتل الحسين أظلمت علينا ثلاثاً، ولم يمس أحد من زعفرانهم شيئاً، فجعله على وجهه إلا احترق، ولم يقلب حجر بيت المقدس إلا أصبح تحته دم عبيط).
وعن حمّاد بن زيد، عن مَعْمَر قال: (أول ما عرف الزهري [أنّه] تكلم في مجلس الوليد بن عبد الملك، فقال الوليد: أيّكم يعلم ما فعلت أحجار بيت المقدس يوم قُتل الحسين بن علي؟ فقال الزهري: بلغني وقالوا أنه لم يقلب حجرٌ إلا وجد تحته دم عبيط).
وعن عمر بن محمد بن عمر بن علي، عن أبيه قال: (أرسل عبد الملك إلى ابن راس الجالوت، فقال: هل كان في قتل الحسين علامة؟ قال ابن راس الجالوت: ما كشف يومئذ حجر إلا وجد تحته دم عبيط).
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com