موقع الصراط... نهج السعادة والتقدم موقع الصراط ... الموضوع : القدرة على الإصغاء
 
الأحد - 7 / ذي الحجة / 1439 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  القدرة على الإصغاء  
   
  كتب بتاريخ : الجمعة - 14 / جمادي الأول / 1433 هـ
     
  قيل: إنَّ الله خلق للإنسان لساناً واحداً وأذنين؛ ليسمع أكثر مما يتكلم، وكما يقول الشاعر صفي الدين الحلي:
اسمع مخاطبة الجليس ولا تكن      عجلاً بنطقك قبلما تتفهم
لم تعطَ مع أذنيك نطقاً واحداً     إلا لتسمع ضعف ما تتكلم
من الآداب الاجتماعية المهمة حسن الاستماع، وهي خصلة حميدة محبوبة عند جميع العقلاء، ونعني بحسن الإصغاء: التوجه الإيجابي إلى ما يُلقى على المرء من كلام دون مقاطعة, أو تعليق, أو التفات, وإمهال المتكلم حتى ينتهي من كلامه من دون إظهار تعجب، ولا طلب إعادة إلا في مواضعهما.
والسر في محبوبية هذه السمة هو: أنَّ كل إنسان يمتلك عواطفاً, وأفكاراً، ومشاكلاً, وأخباراً، وأهدافاً... يحب أن يجد من يستمع إليها, ويشاركه فيها، ويساعده على حل مشاكله, وتحقيق أهدافه فإذا ما وجد من يستمع إليه بتوجه سليم ارتاحت نفسه، وانشرح صدره، هذا من ناحية, ومن ناحية أخرى إنَّ حسن الإصغاء يدل على أخلاق عالية، وأدب رفيع، وهذا أمر جميل, والجمال محبوب لذاته عند جميع الناس إلا من سُقُمَ ذوقُهُ.
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com