موقع الصراط ... الموضوع : التقوى في القرآن-6
 
الثلاثاء - 4 / ذي القعدة / 1439 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  التقوى في القرآن-6  
   
  كتب بتاريخ : الثلاثاء - 18 / جمادي الأول / 1433 هـ
     
  قالوا في التقوى :
1 – النبي (ص): (من أحب أن يكون أكرم الناس فليتق الله)
2 - أمير المؤمنين (ع): (التقوى ترك الإصرار على المعصية، وترك الاغترار بالطاعة)
(فإن التقوى مفتاح سداد، وذخيرة معاد، وعتق من كل ملكة، ونجاة من كل هلكة، بها ينجح الطالب ،وينجي الهارب، وتنال الرغائب)
(فإن التقوى في اليوم الحرز والجُنة، وفي غد الطريق إلى الجنة، مسلكها واضح وسالكها رابح، ومستودعها حافظ)
(اعلموا عباد الله أن التقوى دار حصن عزيز، والفجور دار حصن ذليل)
3 - في وصية النبي (ص) لأبي ذر، قال: (عليك بتقوى الله فإنها رأس الأمر كله)
4 - وقال الإمام الحسن (ع): (التقوى أن لا تختار على الله سوى الله وتعلم أن الأمور كلها بيد الله)
5 - إبراهيم بن أدهم: (التقوى أن لا يجد الخلق في لسانك عيباً، ولا الملائكة في أعمالك عيباً، ولا ملك العرش في سرك عيباً)
6 - الواقدي: (التقوى أن تُزَيّن سرك للحق كما زينت ظاهرك للخلق)
7 - ويقال: (المتقي من سلك طريق المصطفى، ونبذ الدنيا وراء القفى وكلف نفسه الإخلاص والوفاء، وأجتنب الحرام والجفى)
8 - صدر المتالهين (قده): (اعلم أن التقوى كنز عزيز، فلئن ظفرت به فكم تجد فيه من جوهر شريف، وعلق نفيس، وخير كثير، ورزق كريم، وفوز كبير وغنم جسيم، وملك عظيم)
9 - الشهيد الصدر (قده): (إن التقوى هي ميزان الكرامة والتفاضل بين أفراد الإنسان)
10 - العلامة الطباطبائي (قده): (التقوى هي التحرز، والتجنب عن سخطه تعالى التورع عن محارمه أمر معنوي يرجع إلى القلوب والنفوس)
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com