موقع الصراط ... الموضوع : جاهد عدونا في الحياة ونصح لنا في الوفاة
 
الجمعة - 11 / محرم / 1440 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  جاهد عدونا في الحياة ونصح لنا في الوفاة  
   
  كتب بتاريخ : الخميس - 20 / جمادي الأول / 1433 هـ
     
  روى نصر، عن عمر بن سعد، عن عبيد الرحمن بن كعب، قال: لما قتل عبد الله ابن بديل يوم صفين مر به الأسود بن طهمان الخزاعى، وهو بآخر رمق، فقال له: عز عليَّ , والله مصرعك! أما والله لو شهدتك لأسيتك، ولدافعت عنك، ولو رأيت الذي أشعرك لأحببت إلا أزايله , ولا يزايلنى حتى أقتله، أو يلحقني بك. ثم نزل إليه فقال: رحمك الله, يا عبد الله [والله] إن كان جارك ليأمن بوائقك، وإن كنت لمن الذاكرين الله كثيراً. أوصني رحمك الله. قال: أوصيك بتقوى الله، وأن تناصح أمير المؤمنين، وتقاتل معه حتى يظهر الحق أو تلحق بالله، وأبلغ أمير المؤمنين (ع) عني السلام، وقل له: قاتل على المعركة حتى تجعلها خلف ظهرك، فإنه من أصبح والمعركة خلف ظهره، كان الغالب. ثم لم يلبث أن مات. فأقبل أبو الأسود إلى علي (ع) ، فأخبره، فقال: رحمه الله جاهد معنا عدونا في الحياة , ونصح لنا في الوفاة  
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com