موقع الصراط ... الموضوع : إن الله رحمه برحمتك
 
الأحد - 10 / ربيع الأول / 1440 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  إن الله رحمه برحمتك  
   
  كتب بتاريخ : الخميس - 20 / جمادي الأول / 1433 هـ
     
  عن الثمالي، عن أبي جعفر (ع) قال: بينا داود على نبينا وآله وعليه السلام جالس, وعنده شاب رث الهيئة يكثر الجلوس عنده, ويطيل الصمت إذ أتاه ملك الموت فسلم عليه وأَحَدَ ملك الموت النظر إلى الشاب، فقال داود على نبينا وآله وعليه السلام: نظرت إلى هذا؟ فقال: نعم إني أمرت بقبض روحه إلى سبعة أيام في هذا الموضع فرحمه داود (ع) فقال: يا شاب هل لك امرأة؟ قال: لا وما تزوجت قط قال داود (ع): فأت فلانا - رجلاً كان عظيم القدر في بني إسرائيل- فقل له: إن داود يأمرك أن تزوجني ابنتك, وتدخلها الليلة, وخذ من النفقة ما تحتاج إليه, وكن عندها فإذا مضت سبعة أيام فوافني في هذا الموضع فمضي الشاب برسالة داود على نبينا وآلة وعليه السلام فزوجه الرجل ابنته, وأدخلوها عليه, وأقام عندها سبعة أيام، ثم وافى داود فقال له داود: يا شاب كيف رأيت ما كنت فيه؟ قال: ما كنت في نعمة ولا سرور قط أعظم مما كنت فيه، قال داود: اجلس فجلس وداود ينتظر أن يقبض روحه فلما طال قال: انصرف إلى منزلك فكن مع أهلك فإذا كان يوم الثامن فوافني هاهنا فمضى الشاب، ثم وافاه يوم الثامن وجلس عنده، ثم انصرف أسبوعا آخر ثم أتاه وجلس فجاء ملك الموت داود، فقال داود (ع): ألست حدثتني بأنك أمرت بقبض روح هذا الشاب إلى سبعة أيام؟ قال: بلى، فقال: قد مضت ثمانية وثمانية وثمانية! قال: يا داود إن الله تعالى رحمه برحمتك له فأخر في أجله ثلاثين سنة.  
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com