موقع الصراط ... الموضوع : الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر
 
الأربعاء - 4 / شوال / 1438 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر  
   
  كتب بتاريخ : الأحد - 13 / رجب / 1433 هـ
     
  1- قال أمير المؤمنين (ع): (أيها المؤمنون، إن من رأى عدواناً يعمل به ومنكراً يدعى إليه، وأنكره بقلبه فقد سلم وبرئ، ومن انكره بلسانه فقد أُجر، وهو افضل من صاحبه، ومن انكره بالسيف لتكون كلمة الله هي العليا وكلمة الظالمين السفلى فذلك الذي اصاب سبيل الهدى وقام على الطريق ونور في قلبه اليقين)
2- عن الباقر (ع) قال: (الامر بالمعروف والنهي عن المنكر خلقان من خلق الله فمن نصرهما اعزه الله ومن خذلهما خذله الله)
3- قال الصادق (ع): (إنما يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر من كانت فيه ثلاث خصال، عالم لما يأمر به، وتارك لما ينهى عنه، عادل فيما يأمر عادل فيما ينهى ، رفيق فيما يأمر ، رفيق فيما ينهى)
4- قال النبي (ص): (كيف بكم إذا فسدت نساؤكم وفسق شبابكم ولم تأمروا بمعروف ولم تنهوا عن منكر) ، فقيل له: ويكون ذلك يا رسول الله؟ قال: (نعم، وشر من ذلك، فكيف بكم إذا أمرتم بالمنكر ونهيتم عن المعروف)، فقيل له: يا رسول الله ويكون ذلك؟ قال: (نعم، وشر من ذلك كيف بكم إذا رأيتم المعروف منكراً والمنكر معروفاً)
5- قال الصادق (ع): (لما نزلت هذه الآية: ((يا أيها الذين آمنوا قوا أنفسكم واهليكم ناراً) جلس رجل من المسلمين يبكي وقال: أنا قد عجزت عن نفسي كلفت اهلي ، فقال رسول الله (ص): (حسبك ان تأمرهم بما تأمر به نفسك وتنهاهم عما تنهى عنه نفسك)
6- عن ابى جعفر (ع): (قال: قال رسول الله (ص) من طلب مرضاة الناس بما يسخط الله كان حامده من الناس ذاماً، ومن آثر طاعة الله عزوجل بغضب الناس كفاه الله عز وجل عداوة كل عدو، وحسد كل حاسد، وبغي كل باغٍ، وكان الله عز وجل له ناصراً وظهيراً)
7- عن أبي عبد الله (ع) قال: (إن الله فوض إلى المؤمن امره كله ولم يفوض اليه ان يكون ذليلاً، أما تسمع الله يقول عزوجل: (ولله العزة ولرسوله وللمؤمنين)، فالمؤمن من يكون عزيزاً، ولايكون ذليلاً)، ثم قال: (إن المؤمن اعز من الجبل، إن الجبل يستقل منه بالمعاول، والمؤمن لايستقل من دينه بشيء)
8- عن محمد بن عرفة قال: (سمعت أبا الحسن (ع) يقول: لتأمرن بالمعروف ولتنهين عن المنكر، او ليستعملن عليكم شراركم فيدعو خياركم ولايستجاب لهم)
9- عن جابر عن أبي جعفر (ع) قال: (أوحى الله تعالى إلى شعيب النبي أني معذب من قومك مائة الف، وأربعين ألفاً من شرارهم، وستين ألفاً من خيارهم، فقال : يا رب هؤلاء الاشرار فما بال الاخيار؟ فأوحى الله عزوجل إليه: داهنوا أهل المعاصي فلم يغضبوا لغضبي)
10- روي عن النبي (ص) أنه قال: (لا يزال الناس بخير ما أمروا بالمعروف ونهو عن المنكر وتعاونوا على البر، فإذا لم يفعلوا ذلك نزعت منهم البركات وسلط بعضهم على بعض ولم يكن لهم ناصر في الارض ولا في السماء)
المصدر: كتاب مشكاة الأنوار.
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com