موقع الصراط ... الموضوع : التبليغ الصحيح والكامل للإسلام
 
الثلاثاء - 4 / ذي القعدة / 1439 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  التبليغ الصحيح والكامل للإسلام  
   
  كتب بتاريخ : الأحد - 13 / رجب / 1433 هـ
     
  من كلام الإمام الخميني (قدس سره)
adhan
إنّ الإسلام إذا ما عرض بالشكل الصحيح، فسيقبل عليه كل من يملك ذرّة إنصاف وسيجد فيه مبتغاه، ولكننا طوال التاريخ، وبعد غيبة الإمام المهديّ عجل الله تعالى فرجه الشريف لم نستطع عرض الإسلام بالشكل الصحيح. وفي المئتي سنة الأخيرة، وبسبب تدخُّل الأيادي الأجنبية الّتي جاءت إلى هنا وطالعت كلّ ما نملك، حتّى كتبنا نقلوها ليدرسها مفكروهم، وقد استنتجوا أنّه إذا ما طبّق الإسلام بالشكل الصحيح، فلن تبقى أمامهم أيّ فرصة، ولهذا بذلوا كلّ ما في وسعهم في الداخل والخارج للحؤول دون اطّلاع العالم على الإسلام، وأخفوا ذلك تحت عناوين مختلفة.
ضرورة طرح أحكام الإسلام الاجتماعية والسياسية:
وممّا يؤسف له أنّنا مهّدنا الأرضيّة لذلك، وساعدناهم كثيراً. فنحن لم ندرك سوى بعض المسائل الخاصّة بعلاقة الفرد بربّه والمسائل الأخرى- الّتي هي في كتبنا الفقهية - وأمّا القسم الأعظم فقد بقي مدفوناً في الكتب ولم يظهر. إنّ المسائل الّتي بُحثت في حوزتنا، وكلّ تلك الأخبار والآيات وكلّ هذه الكتب الفقهية بقيت بعيدة عن واقع حياتنا اليومية. لم نستطع أن نعرض المسائل الاجتماعية والسياسية المرتبطة بالحياة، ودخل الغرب علينا من هذه الناحية ونحن غافلون عن كلّ هذا.
ردّ الادّعاء بأنّ الإسلام قديم وقوانينه قديمة:
إنّهم وبالاستعانة بالأقلام المسمومة الّتي مازال بعضها موجوداً في إيران، عرّفوا الإسلام بأنّه أفكار تعود الى ما قبل 1400 سنة مضت ويجب الآن أن نوجد أفكاراً جديدة. لقد لفّقوا للإسلام ما استطاعوا من تهم‏.
المصدر: صحيفة الإمام، ترجمة عربية، ج‏9، ص: 298
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com