موقع الصراط ... الموضوع : نصيحة لشاب يريد الزواج
 
الإثنين - 11 / جمادي الثاني / 1442 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  نصيحة لشاب يريد الزواج  
   
  كتب بتاريخ : الجمعة - 17 / شعبان / 1433 هـ
     
 

سؤال من محمد: أنا شاب أريد الزواج، وقد طلبت من أهلي أن يبحثوا لي عن فتاة جميلة، وحددت لهم الصفات التي أريدها، وبعد مدة عثروا على الفتاة، ووصفوها لي، وتمت الخطبة الرسمية دون أن أرى الفتاة، وبعد الخطبة رأيتها ولم تعجبني بعض صفاتها كصفاء وجهها، إضافة إلى أنها أقصر مني بكثير، وأصبحت في قلق وانطواء نفسي، وعندما رأى أهلي ما حصل لي، قالوا: نستطيع أن نبطل الخطبة، ولكن إبطالها قد يسبب مشاكل للعائلتين، فبماذا تنصحونني؟

الإجابة: أيها الشاب المؤمن، اعلم أن السعادة الزوجية لا تتحقق بالمقاييس المادية كالطول والجمال وصفاء الوجه وما إلى ذلك، وإن كانت هذه الأمور مهمة إلا أن الأصل في الأمر هو التدين والأخلاق، وحسن سمعة العائلة، ولذا حثنا الإسلام العزيز على اختيار المرأة الصالحة لدينها لا لجمالها، وقد أثبتت التجارب أن أغلب صارخات الجمال يصبن بالغرور، ولذا ننصحك بأن تختار ذات الدين والوعي، فإنها تسعدك إن شاء الله؛ لأنها إذا كانت من عائلة متدينة منسجمة فستنسجم معك والعكس صحيح، ومن هنا ينبغي لك أن تصحح مقاييس الاختيار فليس الطول هو الأساس ولا بشرة الوجه إنما طيب النفس، وسلامة القلب، ومكارم الأخلاق، فإذا توفرت هذه الأمور في المرأة تكون أجمل نساء العالم، فالجمال جمال الخلق والدين لا جمال الوجه والساقين، لذلك أدعوك لأن تفكر في دين المرأة قبل أن تفكر في جسمها، فالمرأة ليست بضاعة، تتمتع بها وإنما هي روح تمتزج بها، وسكن تأوي إليها، والله يقول: ((ومن آياته أن خلق لكم من أنفسكم أزواجاً لتسكنوا إليها وجعل بينكم مودة ورحمة))، ومن هنا فكر بالمودة والحب والرأفة والاحترام في ما بينك وبين المرأة ولا تفكر في عينيها وأنفها وساقها وبطنها، فالجمال جمال المعنى لا جمال المادة، نسأل الله أن يوفقك لاختيار ناجح، ويسعدك في دنياك وآخرتك.

 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com