موقع الصراط ... الموضوع : إصلاح المجتمع بإصلاح رجال الدين
 
الجمعة - 7 / ذي القعدة / 1439 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  إصلاح المجتمع بإصلاح رجال الدين  
   
  كتب بتاريخ : الخميس - 29 / شعبان / 1433 هـ
     
  من كلام الإمام الخميني قدس سره
imam إنّ رجال الدِّين هم الذين يجب أن يقدّروا هذه الأمور، فإذا صلح رجل الدِّين صلح كلّ شيء وإذا فسد العالِم - لا سمح الله - فسد العالَم إنّ هذا هو الواقع. لقد كنت أذهب أيام الشباب إلى بعض البلاد في الصيف فكنت أرى أنّ الناس جميعاً طيّبون. ففي مدينة محلات - الواقعة بالقرب من مدينة خمين - كنت أرى الناس طيّبين متديّنين. فبعد البحث كان الإنسان يدرك أنّ هناك عالماً طيّباً أو عدّة علماء طيّبين وكان الناس طيّبين تبعاً لطيبة هؤلاء. فأينما وجد العالِم الطيّب فإنّه يصلح الأمور - طبعاً العالِم العاقل المتديّن - وإذا حصل انحراف - لاسمح الله - في هذه الشريحة من الناس سينتقل هذا الانحراف، فإنّ الناس ينظرون إلى هذه الفئة ماذا تعمل.
لذلك فإنّ على عواتقنا مسؤولية كبيرة سواء في ذلك أئمّة الجُمَع والجماعات أم جميع علماء البلاد. فقد أتمّ الله حجّته. فإذا كنّا معذورين قبل عدّة سنوات لأنّنا كنّا لانستطيع مواجهة الحراب فكلّ كلمة كانت تؤدّي إلى السجن وكانت لدينا هذه الأعذار لكنّها غير موجودة اليوم أي إنّ الله قد أتمّ حجّته علينا. لا يمكن أن نقول إنّنا لم نعمل لأنّنا لم نكن قادرين على العمل. فإنّ لديكم اليوم القدرة على إصلاح المكان الّذي أنتم فيه وذلك بإصلاح نفوسكم والتفاهم مع الناس والتفاهم مع المسؤولين. إنّنا اليوم مطالبون بحفظ الوحدة عملياً سواء في الأحياء الّتي نحن فيها أو في المدن أو القرى أو الأرياف الّتي يسكنها الناس...

المصدر: صحيفة الإمام، ترجمة عربية، ج‏15، ص: 416
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com