موقع الصراط ... الموضوع : التغلب على الصداع الناتج من الصوم
 
الجمعة - 9 / صفر / 1440 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  التغلب على الصداع الناتج من الصوم  
   
  كتب بتاريخ : الأحد - 3 / رمضان / 1433 هـ
     
  صداع ما قبل الإفطار:
الصداع الناتج قبل الافطار: فجميعنا يعلم مدى أهمية عنصري الجلوكوز و الاكسجين فهما غذاء المخ و قلة مستوى الجلوكوز بسبب الصيام هو سبب رئيسي في صداع اول يوم رمضان.
صداع ما بعد الإفطار:
و اما عن صداع ما بعد الافطار فنحن الى حد كبير لنا يد في حدوثه حيث ان الكثير من الاطعمه التي نتناولها عند الافطار تعمل على ضخ كميات كبيرة من الدم الى الجهاز الهضمي و عليه تنقص كمية الدم المتجهه لخلايا المخ مما يسبب الصداع مرة اخرى.
هذا جانب الى عدة أسباب أخرى منها:
1- عدم الانتظام في مواعيد النوم
2- تغير مواعيد وجبات الطعام
3- نقص كمية الكافيين (الشاي و القهوة و النسكافية) التي يتناولها الشخص بسبب الصيام على غير العادة في الأيام الاخرى.
سبل الوقاية :
نحاول تعويض فترة الصيام بانواع و كميات مناسبة من الطعام و نهتم بشكل اساسي بوجبة السحور(تسحروا فان في السحور بركة).
محاولة ظبط الساعة البيولوجية من حيث عدد ساعات النوم و تجنب السهر خاصة في ايام الصيف هذه.
شرب كميات مناسبة من السوائل و الماء .
التقليل قدر الامكان من المنبهات في رمضان من شاي وقهوة ونسكافية والمشروبات الغازية والاعتماد على الاغذية الصحية من خضرة و فاكهة.
وأيضاً :
من يعانون من أمراض مختلفة تتطلب تناول علاجات في أوقات متفاوتة فلابد من مراجعة الطبيب المختص المأمون قبل تغيير نمط العلاج.
أما الصداع الناتج عن ترك بعض المنبهات الحميدة كالقهوة والشاي، فيكون علاجه بالاعتدال في تناولها، والتخفيف من كميتها ولو قبيل حلول الشهر بيسير.
وكذلك الصداع الناجم عن اختلال نظام الغذاء، يمكن تداركه بتعويد الجسم عليه قبل رمضان بشيء يسير كصوم يوم الخميس والاثنين، وقد كان نبينا صلى الله عليه وسلم يكثر من الصيام في شعبان.
نتمنى لكم صياماً مقبولاً و إفطاراً صحياً بعيداً عن الام الصداع...
المصدر: موقع البلاغ
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com