موقع الصراط ... الموضوع : بركة 12 درهم
 
الخميس - 19 / محرم / 1441 هـ
 
     
 
 
الصفحة الرئيسية فهرس الموضوعات حول الموقع إتصل بنا
 
 
     
    الصفحة الرئيسية  أرسل الموضوع إلى صديق  مشاركة الموضوع في الفيسبوك  طباعة  
  بركة 12 درهم  
   
  كتب بتاريخ : الأربعاء - 9 / ذي القعدة / 1433 هـ
     
  عن محمد بن أبي عمير، عن أبان الأحمر، عن الصادق أبي عبد الله جعفر بن محمد (ع) قال: جاء رجل إلى رسول الله (ص) وقد بلي ثوبه، فحمل إليه اثني عشر درهما، فقال (ع): يا علي، خذ هذه الدراهم فاشترِ لي بها ثوباً ألبسه، قال علي (ع): فجئت إلى السوق فاشتريت له قميصاً باثني عشر درهما، وجئت به إلى رسول الله (ص) فنظر إليه، فقال: يا علي غير هذا أحب إليَّ أترى صاحبه يقيلنا، فقلت: لا أدري، فقال: انظر، فجئت إلى صاحبه، فقلت: إن رسول الله (ص) قد كره هذا يريد غيره فأقلنا فيه، فرد عليَّ الدراهم، وجئت بها إلى رسول الله (ص)، فمشى معه إلى السوق؛ ليبتاع قميصاً فنظر إلى جارية قاعدة على الطريق تبكي، فقال لها رسول الله (ص): وما شأنك؟ قالت: يا رسول الله، إن أهلي أعطوني أربعة دراهم لأشتري لهم حاجة فضاعت، فلا أجسر أن أرجع إليهم فأعطاها، رسول الله (ص) أربعة دراهم وقال: ارجعي إلى أهلك ومضى رسول الله (ص) إلى السوق فاشترى قميصاً بأربعة دراهم ولبسه وحمد الله عز وجل فرأى رجلاً عرياناً يقول: من كساني كساه الله من ثياب الجنة، فخلع رسول الله (ص) قميصه الذي اشتراه وكساه السائل، ثم رجع (ع) إلى السوق فاشترى بالأربعة التي بقيت قميصاً آخر فلبسه، وحمد الله عز وجل ورجع إلى منزله، فإذا الجارية قاعدة على الطريق تبكي، فقال لها رسول الله (ص): مالك لا تأتين أهلك؟ قالت: يا رسول الله، إني قد أبطأت عليهم أخاف أن يضربوني، فقال رسول الله (ص): مري بين يدي ودليني على أهلك، وجاء رسول الله (ص) حتى وقف على باب دارهم، ثم قال: السلام عليكم يا أهل الدار فلم يجيبوه، فأعاد السلام، فلم يجيبوه، فأعاد السلام، فقالوا: وعليكم السلام يا رسول الله ورحمة الله وبركاته، فقال عليه الصلاة و السلام: ما لكم تركتم إجابتي في أول السلام والثاني؟ فقالوا: يا رسول الله، سمعنا كلامك فأحببنا أن نستكثر منه، فقال رسول الله (ص): إن هذه الجارية أبطأت عليكم فلا تؤذوها، فقالوا: يا رسول الله، هي حرة لممشاك، فقال رسول الله (ص): الحمد لله ما رأيت اثني عشر درهماً أعظم بركة من هذه، كسا الله بها عاريين، و أعتق نسمة.
المصدر: الخصال للشيخ الصدوق: ص491 .
 
     
     
جميع الحقوق محفوظة لموقع الصراط © al-Serat.com